“عدول” يتعرض لسرقة 100 مليون كان يخبئها تحت ”الزليج” في منزله بتطوان

عبّر-متابعة

قامت المصالح الأمنية بمدينة تطوان، بفتح تحقيق خلال الأسبوع الجاري في قضية سرقة أزيد من 100 مليون سنتيم من منزل “عدول” يعمل بشفشاون ، حيث تم توقيف فتاة وعشيقها القاصرين وشخص ثالث في عقده الثاني.

وفي تفاصيل الواقعة، عثرت ابنة العدول التي تبلغ من العمر 17 سنة  على المكان الذي يضع به والدها ماله تحت ”الجليجة” بمنزله في تطوان، وشرعت في سرقته تدريجيا منذ الصيف الماضي قبل أن تكشف لصديقتها المقربة السر ومكان إخفاء النقود.

وتحصلت صديقة التلميذة، بدورها على مبالغ من الاموال المسروقة، وسارعت إلى إخبار عشيقها البالغ من العمر 17 سنة بهذا السر، وحصلت على نسخة من مفتاح منزل صديقتها، قبل أن تعمد هي والعشيق وشاب يبلغ من العمر 23 سنة، إلى دخول المنزل وسرقة 101 مليون سنتيم.

وسارع “العدول” إلى وضع شكاية لدى المحكمة الابتدائية بتطوان، حيث قامت الشرطة الولائية، بالاستماع لابنة الضحية والتي اعترفت بتورط صديقتها وشابين آخرين في عملية السرقة، ليتم اعتقالهم أول أمس الخميس.

وجرى وضع الشاب البالغ من العمر 23 سنة تحت تدابير الحراسة النظرية، بينما تم وضع صديقة ابنة الضحية وعشيقها البالغين من العمر 17 سنة تحت المراقبة القضائية.

Loading...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.