سياسيون يشاركون في حملة تضامنية مع طارق رمضان وأوريد ينفي مشاركته

عبّــر-سلمى الراجي

قرر عدد من المغاربة بمشاركة سياسيين، التضامن مع المفكر الاسلامي المصري طارق رمضان ، والذي اعتقل على خلفية اتهامه بالتحرش بسيدتين.

 

هذه الحملة المؤطرة  من أجل التضامن مع طارق رمضا ن” مبادرة وطنية للتضامن مع طارق رمضان”، يشارك فيها السبت القادم عدد من الأسماء المعروفة في الساحة السياسية، من قبيل القيادي في حزب العدالة والتنمية عبد العالي حامي الدين، بالاضافة لمحامي العد والاحسان عبد اللطيف الحاتمي، إلى جانب أسماء أخرى.

 

وتداول عدد من النشطاء على موقع التواصل الاجتماعي،  اللافتة التي أدرج فيها  أيضا اسم الكاتب المغربي حسن اوريد،  إلا أن هذا الأخير، خرج بتصريح تناقلته بعض المنابر الاعلامية، ينفي فيه قطعا المشاركة في هذه التظاهرة، مشيرا إلى إن المشرفين على مبادرة التضامن، قد سبق لهم التواصل معه من أجل تاطير الحملة، إلا إنه رفض المشاركة باعتبار أن قضية طارق رمضان لا زالت معلقة ولم يتم إصدار أي حكم فيها، وهذا ما يجعله في موقف الحياد في الفترة الراهنة.

ويذكر أن المفكر الاسلامي ومؤسس جماعة الاخوان طارق رمضان، لا يزال رهن الاعتقال بعدما أعلنت السلطات الفرنسية تمديده على خلفية تهم الاغتصاب التي توجهها له سيدتين الأولى تدعى هند عياري وتؤكد اغتصابها من قبله سنة 2010  عندما أقدمت إليه لأخد مشورة دينية  فيما فضلت السيدة الثانية البالغة من العمر 40 سنة عدم الكشف عن هويتها، وتتهمه بالاعتداء عليها سنة 2009  .

loading...
loading...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.