سيارة هجوم برشلونة رصدتها أجهزة الرادار في باريس قبل الهجوم

عبّــر _ وكالات

أكد وزير الداخلية الفرنسي جيرارد كولومب اليوم الثلاثاء أن السيارة التي استخدمها الإرهابيون، الذين قتلوا 15 شخصا في برشلونة و وكامبريلس في إسبانيا الأسبوع الماضي، رصدتها أجهزة الرادار في منطقة باريس قبل الهجمات.

وقال كولومب إنه من المبكر أن تكشف التحقيقات ما كانت تفعله المجموعة في فرنسا.

وأضاف لإذاعة ار ام سي ” كانت سيارة تخص المجموعة، ولكنها كانت رحلة عودة سريعة للغاية”.

وكانت صحيفة لي بارسيان قد ذكرت أمس الاثنين أن رادار السرعة رصد سيارة من طراز أودي 3، استخدمت في الهجوم الثاني في كامبريلس، في منطقة بباريس قبل الهجوم بـ ” أقل من أسبوع ” .

كما أكد كولومب أن الشخص المشتبه في أنه قام باقتحام محطتي حافلات في مدينة مارسيليا الفرنسية أمس الاثنين، مما أسفر عن مقتل سيدتين، أقام في مستشفى للأمراض العقلية في السابق.

وأشار إلى أن هناك تداخلا بين القضايا العقلية والأمنية، التي يجب التعامل معها بالتعاون مع وزارة الصحة والمتخصصين الطبيين.

وقال الوزير إن نحو الثلث من بين 18 ألف شخص رصدتهم قوات الأمن بسبب التطرف يبدو أنهم لديهم مشاكل عقلية.

وأضاف أن هناك أشخاصا معينين لديهم مشاكل عقلية، يشاهدون ما حدث في برشلونة والهجمات ضد قوات الجيش في فرنسا” ويقولون لأنفسهم، حسنا يمكنني شن هجوم مثل ذلك”.

Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.