سقي المزورعات بمياه الصرف الصحفي تعود إلى الواجهة من جديد

عبّر-متابعة

في قصة مماثلة لما راج سابقا من أقدام صاحب ضيعة لزراعة الدلاح على سقي مزروعاته بمياه الصرف الصحي قبل أن يتبين أن الأمر غير صحيح، كشفت مصادر إعلامية أن مصالح الأمن قامت منع شاحنات متخصصة في نقل مياه الصرف الصحي من أإفراغ حمولتها في أراضي زراعية بين برشيد و الدروة،

و حسب تلك المصادر، فإن عدد من الفلاحين في المنطقة، يقومون بسقي مزروعاتهن بالمياه العادمة، حيث تقوم شاحنات صهريجية بنقل حمولتها إلى أراضيهم لتفريغها وسط الضيعات الفلاحية.

ونسبة إلى المصادر ذاتها، فإن قلة المياه والتكلفة العالية لاستعمالها وما أصبحت تتطلبه عملية حفر الآبار من إجراءات إدارية ومصاريف مادية، دفعت الكثير من المزارعين إلى وضع أنابيب في مجرى المياه الملوثة بمياه الصرف الصحي غير المعالجة، باتجاه أراضيهم المزروعة.

وجاء تدخل الأمن بعد الرائحة الكريهة التي وصلت إلى سكان الدروة ومنطقة النواصر، ونظراً إلى المخاطر والأضرار العديدة التي يسببها استخدام مياه الصرف الصحي في السقي.

Loading...
Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.