سفير الجزائر ببلجيكا يدافع عن البوليساريو ويتهم أوروبا بـ”التحايل”

عبّــر_متابعة

قال سفير الجزائر ببلجيكا عمار بلاني اليوم الأربعاء أن الاتفاق التجاري المقبل بين الاتحاد الأوروبي والمغرب يجب أن يكون مطابقا  للقانون الدولي ولقرار محكمة العدل الأوروبية بالرغم من “تحايل”  الاتحاد الأوروبي، حسب زعمه.

وأكد السفير الجزائري في حديث نشرته مجلة “أفريك آزي” أن الاتفاق الذي تحصلت عليه المفوضية الأوروبية “لا يتضمن تعديلات معينة وإنما تفويضا للتفاوض يجب أن يحترم بعض المعايير المذكورة لاسيما في بيان أصدرته الحكومة السويدية بتاريخ 29 ماي على غرار تطابق الاتفاق الإضافي مع القانون الدولي بما فيها الاحكام المتضمنة في قرار محكمة العدل الأوروبية بخصوص موافقة من وصفهم بـ”الصحراويين”، متناسيا أن الاتحاد الأوربي سيأخذ تمثيلية المنتخبين المحليين (لا يعترف البوليساريو)…سيتم عرضها على البرلمان الأوربي بعد التفاوض مع المغرب.

وأكد المسؤول الجزائري، أن الأمر لا يتعلق بالتالي بمنح الحرية لمفاوضي المفوضية الأوربية الذين يجب أن يستجيب عملهم لشروط الشفافية، مشيرا  إلى أن موقف الدول الأعضاء حول الاتفاق النهائي “سيتوقف على تطابق مضمونه مع تطلعات و مبادئ هذه البلدان”.

وكان مجلس وزراء الاتحاد الأوروبي قد صادق يوم الاثنين على توصية للمفوضية الأوروبية ترخص لهذه الأخيرة فتح مفاوضات بين الاتحاد الأوروبي والمغرب حول تكييف بعض البروتوكولات مع الاتفاق بين الاتحاد الاوروبي والمغرب و كذا مشروع تعليمات للتفاوض حول اتفاق بين الاتحاد الأوروبي و المغرب.

 

 

Loading...
Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.