رسميا: الزفزافي ورفاقه يواجهون تهما ثقيلة..

عبّر-متابعة

أصدر قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، أمس الأربعاء، الأمر بالإحالة في ملف ناصر الزفزافي ورفاقه بقرار يتضمن 242 صفحة، بخصوص 32 متهما من نشطاء حراك الريف، ضمنهم شخص واحد في حالة سراح.

وحسب محمد أغناج، من هيأة دفاع معتقلي الريف، فإن قرار الإحالة يتضمن ثلاث مجموعات، وهي مجموعة جلول المكونة من 5 معتقلين، ومجموعة المجاوي المتكونة من 20 متهما، ضمنهم شخص واحد في حالة سراح، بالإضافة إلى مجموعة ناصر الزفزافي التي تضم 7 معتقلين، فيما استثنى القرار مجموعة سيليا وأحمجيق وما يليها.

وأوضح أغناج، اليوم الخميس، أن النيابة العامة استأنفت جزءا من قرار الإحالة، وهو ما ستنظر فيه الغرفة الجنحية يوم الثلاثاء المقبل، مؤكدا أن القرار يتضمن متابعة ناصر الزفزافي ورفاقه بالفصلين 201 و202 المثيرين للجدل والمتضمنين لعقوبتي الإعدام والمؤبد.

Loading...

قد يعجبك ايضا

تعليق 1

  1. Imouzaz mohamed يقول

    أرى أن التهم التي تأخذ بعين الاعتبار هي التي تسارع المكان والزمان بحيث أن أغلب الشرطة وبالخصوص الذي يربط بين الهواتف الرقم 19 لا يلبي طلبات المواطنين كمثلا في يوم التي لعب فيها الفريق المغربي وفي الساعة الثامنة اتصلنا بمركز الشرطة بهذا الرقم مرارا وتكرارا وفي الاخير نطق وقال ماعندي ما ندير ليك راه نتوما بعاد أي بالحي المحمدي والسنطرال اجتهاد الشرطة يكون متلبسا عندما تخرج من بيت النار في داك الحين تراهم يهرعون ويبحثون ويعملون كل ما في جعبتهم لإظهار أصحاب القرار على انهم على القرس.هذا ما سرنا نخاف منه ليس حرس على سلامة المواطنين بل الحرس على مراكزهم وأوامر ضباطهم فقط.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.