حزب الإستقلال يعلن تضامنه اللامشروط مع مطالب ساكنة الريف ويدعو إلى إطلاق سراح المعتقلين

عبّــر_بلاغ

أعلنت  قيادة حزب “الاستقلال” عن تبنيها لمواقف أجهزة الحزب بإقليم الحسيمة و تضامنها المطلق واللامشروط مع المطالب الاجتماعية والاقتصادية للمحتجين بمناطق الريف، مطالبة السلطات بإطلاق سراح جميع المعتقلين جراء الحراك وتوقيف المحاكمات التي تطالهم.

ودعا حزب الاستقلال، في بلاغ توصل به موقع “عبّــر.كوم” جميع الأطراف المعنية بالحراك إلى التحلي بالنضج والمسؤولية لتجاوز الظروف الدقيقة.

وجدد حزب “الميزان” مطالبته بوضع حد للحملة الإعلامية التي تهدف إلى النيل من الحراك ومن أبناء منطقة الريف، مضيفا أن الحزب “يحيي عاليا روح المسؤولية التي أبداها المحتجون الذين انخرطوا في حركات احتجاجية حافظت على طابعها السلمي والحضاري”

واستغرب ذات البلاغ “طريقة تعامل الحكومة مع هذا الحراك، فتارة تقذفه بالتهم الثقيلة وتارة أخرى لا تتوانى في وصف المطالب المعبر عنها بالمشروعة وتقر بالطابع الاجتماعي للحراك، قبل أن توفد وفدا وزاريا عنها إلى هناك للطمأنة، قبل أن ينتهي بها المطاف إلى شن حملة اعتقالات واسعة” وفق تعبير البلاغ.

وقالت قيادة الميزان إن “الحكومة بهذه الطريقة المرتبكة زادت الأوضاع تعقيدا”، مطالبا بوضع حد للحملة الإعلامية الرديئة التي تهدف النيل من الحراك ومن أبناء منطقة الريف الشامخة.

وأشاد البلاغ بمبادرة فريقه النيابي بالبرلمان عندما دعا إلى شكيل لجنة نيابية لتقصي الحقائق للكشف عن كافة التفاصيل المتعلقة بالأسباب التي أدت إلى ما أدت إليه.

Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.