حجز و إتلاف 68 طن من الأغذية الفاسدة خلال العشر الأوائل من رمضان

عبّـــــر-و.م.ع

تمكنت مصالح المراقبة التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية خلال العشر الأوائل من شهر رمضان من حجز وإتلاف 68 طنا من المواد الغذائية الغير الصالحة للاستهلاك.
وتتكون الكمية المحجوزة والمتلفة أساسا من اللحوم الحمراء والبيضاء (38 طن)، المنتجات السمكية (15 طن)، المشروبات (4،3 طن)، الحليب ومشتقاته (3 طن)، الدقيق (2،2 طن)، التمور (1،2 طن) ومواد غذائية أخرى (4،6 طن).


وشددت مصالح المراقبة التابعة للمكتب المراقبة الصحية على المواد الغذائية خلال 10 أيام الأولى من رمضان لما يعرفه هذا الشهر من ارتفاع معدلات الاستهلاك.


وفي هذا السياق، همت المراقبة التي تتم في إطار لجان محلية مختلطة أو مباشرة من طرف المصالح التابعة للمكتب، 26.375 طن من مختلف المواد الغذائية ذات أصل حيواني او نباتي وأسفرت عن حجز وإتلاف 68،3 طن من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك أي ما يعادل 0.2 % من كمية المنتجات المراقبة.


خلال هذه الفترة، قامت مصالح المراقبة التابعة للمكتب ب 4.416 خرجة ميدانية منها 2.777 في إطار اللجان الإقليمية، وتم خلالها أخد 392 عينة من المواد الغذائية بهدف القيام بالتحاليل المخبرية وتحرير 28 محضر مخالفة. ومن ناحية أخرى تم تنفيذ ما يفوق 7.182 عملية تحسيس يومية في مجال احترام شروط النظافة الصحية، تخزين المواد الغذائية وعنونتها وشروط عرضها في السوق.


أما على مستوى الاستيراد، تمت مراقبة 106.615 طن من المنتجات الغذائية من قبل المصالح المختصة للمكتب في مختلف النقاط الحدودية، مما نتج عنه إرجاع 32 طنا من الفواكه الغير مطابقة للمعايير القانونية الجاري بها العمل.
ومقارنة مع السنة الماضية، تم خلال نفس الفترة حجز 205 طن من المواد الغذائية.

Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.