تهكم “إعلامي”سعودي على المغاربة بعد إعفاء قطر لهم من التأشيرة

عبّــر ـ متابعة

تهكم الإعلامي السعودي حسين سعد الفراج على المغرب والمغاربة بعدما قررت السلطات القطرية رفع تاشيرة دخول المغاربة لأراضيها، بتدوينة مستفزة راقنا فيها ” خلاص كذا اكتملت الوناسه … اللبنانيين للقمار و الكباريهات و المغرب لـ … ؟ اعذروني هكذا هي مهما حاولنا تجميل و تلطيف العبارة ؟ قيادة قطر تذهب للجنون”.

وانهال سيل من الانتقادات على تدوينة “الإعلامي” السعودي واعتبروها بعيدة عن الموضوعية ومحاولة لتأجيج الوضع بين البلدين.

ويذكر أن المغرب اختار الحياد في موقفع على خلفية الأزمة السعودية القطرية وهو الأمر الذي نوهت به الدولتين وساعد في تهزيز العلاقات وما يؤكد ذلك اخيار العاهل السعودي المغرب وجهة له لقضاء عطلته الصيفية، ويأتي الآن قرار قطر إعفاء المغاربة من التاشيرة.

Loading...
Loading...

قد يعجبك ايضا

  1. sorayabaroudi يقول

    انت ؟؟ يا حسين يا سعد يا الفراج انت ……ايها المسكين ؟؟؟؟

    ملامح وجهك توحي بذالك الغباء الموصوف بالجهل .العالم يغلي من تحت قدميك وينفجر فوق راسك …موطنك مساحة تتطلب تحديات تتزعمها ثقافة اعلامية رصينة لها عمق الهدف وبعد نظر : اقتصادي واجتماعي يعدل السياسات العشوائية والمتضاربة يعيشها مواطن سعودي نتمنى له السلام والامام ودوام عز الحال …..وانت ؟؟؟

    ايها الاعلامي توظف ذالك الكم من السفاهة بهدف الطعن في شرف وطن يبعدك مساحة وثقافة وتحضر وتمدن بمسافة لايمكن ان يتداركها عقلك حتى وان صنعت له مركبة تسبق الصوت سرعة …….

    مالك وضيق افق تفكيرك ؟؟؟؟
    الصغير، الضئيل والمضمحل…. مفكرا في تلك الجزئية من عورة الانسان وسمعة شعب يسارع مشاكله وحياته وتحدياته في حين :

    موطن قدمك بحاجة ان تكون ركيزة لعقول اعلامية تشد وزر مملكة الروح والدين الاسلامي تواجه بداية اخر الزمان بدلا من الفقه والشريعة و علم الجيولوجيا وعلم الاقتصاد وعلم السياسة …وحنكة التدبير و صناعة مجاديف النجدة من هول اخطاء الاهتمام بتلك التفاصيل التافهة والمغلوطة كهته التهمة التي لايتجرا على نشرها سوى ثرثار سفيه يجهل عالم الاعلام السعودي الراقي والمثقف والمحترم كما عاهدناه اية باكثيريا من صنفك دخ
    لت جسمه الرزين ……..اعلام سعودي يزن الحرف والكلمة بميزان الحكمة ……

    ثريا برودي / مفتشة اقليمية لدى وزارقتصاد والمالية / المغرب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.