تهديد بحرب شاملة على حدود موريتانيا إذا حصلت البوليساريو على طرادات لخفر السواحل

عـبّـر ـ مُتابعات 

 

 

 قال الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية الحالية مصطفى الخلفى ، فى حديث سابق ، إن بلاده سترد بحزم على أي استفزاز دون ان يحدد مصدره!.

 

تصريحات الوزير المغربي جاءت أنذاك بالتزامن مع عملية للجيش الموريتاني داخل المياه الدولية المحاذية لمدينة لكويرةإعتقل خلالها فى تطور غير مسبوق 14 جنديا من البحرية الملكية المغربية قبل أن يفرج عنهم .

 

المغرب حسب مصادر ‘‘الأسبوع الصحفي‘‘ فى عددها الأخير ، هدد بحرب شاملة إذا حصلت جبهة البوليساريو من حليفتها الجزائر على طرادات لخفر السواحل.

 

كما هدد المغرب- حسب المصدر – بإشعال حرب شاملة في حال محاولة تغيير الجزائر للخارطة البحرية في مياه الأطلسي، لأن ذلك – حسب المصدر – سينسف اتفاقيات الصيد مع الاتحاد الأوروبي، وسيمكن البوليساريو من توقيع اتفاقيات خاصة بها ، فالمسألة في المياه تختلف، لأن البوليساريو خارج المنطقة العازلة (5 كيلومترات) قد يتواجد في ساحل واسع في المياه الأطلسية.

 

يذكر أن البحرية الموريتانية تمنع جبهة البوليساريو من ان يكون لها أي دور في المياه، لتحتفظ بتقاسم النفوذ فى مجال الصيد البحري بإقليم الصحراء الغربية مع جارتها الشمالية (المغرب).

 
وقالت صحيفة ‘‘الأسبوع الصحفي ‘‘ المغربية إن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز ، أسر للرئيس الكوناكري ألفا كوندي، رئيس الاتحاد الإفريقي، بالقول: “لا يمكن للمغرب أن يرسم حدود موريتانيا، ويجب تحذير المغرب بشكل مباشر، كما يجب عليه أن يفرج عن مراكب الصيادين التي صادرها.

 

وحسب تلك المصادر – دائما – رسم الفرقاء الإقليميون خطوطهم الحمراء (الحرب)، فموريتانيا تعلن الحرب إن مس أي طرف بالكويرة، والمغرب يعلن الحرب إن تسلمت جبهة البوليساريو سلاحا بحريا يمكنها من تهديد الحركة فى المياه المقابلة للكركرات. ( انباء انفو )

loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.