تغيير وجهة المهاجرين من ليبيا نحو المغرب ترفع من درجة التأهب بالحدود مع الجزائر

عبّــر ـ متابعة

أفادت تقارير استخباراتية بأن آلافا من المهاجرين المنحدرين من دول جنوب الصحراء مرابطون في النيجر لإتمام رحلتهم إلى شمال إفريقيا، لم يعودوا يرغبون في السفر إلى ليبيا، بل إلى المغرب عبر الجزائر؛ وهو الأمر الذي استدعى عقد  اجتماعات رفيعة المستوى جمعت مسؤولين في الجيش والدرك والأمن الوطني بهدف منع اجتياح المهاجرين، حسب “المساء”.

وأوضحت اليومية  في عددها الصادر ليومه الثلاثاء أن تم رفع درجة الاستنفار بالحدود المغربية الجزائرية بشكل غير مسبوق، إذ أرسلت تعزيزات مشتركة من الدرك والجيش، كما تم توجيه تعليمات إلى كل العناصر المرابطة بالحدود لرفع درجة اليقظة والحذر ومنع تسلل مهاجرين غير نظاميين.

Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.