تشريد الحجاج والنصب على أزيد من 30 وكالة أسفار مغربية من طرف شركة سعودية

عبّــر ـ متابعة

تعرضت أزيد من 30 وكالة أسفار مغربية للنصب من طرف شركة سعودية مرخصة من طرف وزارة الحج السعودية، وذلك بعدما حجزت غرف وهمية لعدد من الحجاج خارج عن طاقتها الاستيعابية، ما شرد الحجاج المغاربة لمدة يومين ودفعهم للمبيت بالعراء، حسب مصدر إعلامي.

وأوضح المصدر أن المصالح المختصة بالحج بالسعودية اقترحت حلولا لتدارك للوضع وصفت بـ “الترقيعية” كإعادة إسكان الحجاج بفنادق بعيدة عن الحرم بمسافات كبيرة لا تتماشى مع مقتضيات دفتر التحملات الذي يحدد مسافات معينة حسب عرض الحج الذي تم شراؤه.

ورغم قطع الحجاج لأشواط اختيار مكان الإقامة وبعده عن الحرم وتسديدهم لمبالغ مقابل عروض وخدمات جيدة فقط وجدوا أنفسهم أمام وضع خارج عن اختياراتهم من أجل أداء مناسك الحج.

وهمت عملية النصب وكالات متواجد بكل من مدينة أكادير والبيضاء ومراكش والمحمدية ووجدة، ووجدت الوكالات نفسها في موقف محرج مع زبنائها الحجاج بعد اكتشافهم لعملية النصب.

Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.