ترديد عبارة “الله أكبر” بكنيسة إسبانية تجر طالب مغربي إلى الإعتقال

عبّــــر-وكالات

اعتقلت المصالح الأمنية في إسبانيا، أول أمس السبت، طالبا مغربيا أفسد عرسا في كنيسة في مدينة فالدوليد، حينما شرع بالصراخ، خلال مراسيم عقد القرآن، وردد عبارات من بينها “الله أكبر”.

وكشفت وسائل إعلام محلية أن إقدام المغربي، الذي يتوفر على وثائق إقامة بصفته طالبا، خلق حالة من الذعر، والخوف داخل الكنيسة بصراخه، مبرزة أنه كانت هناك مخاوف من إقدامه على القيام بعملية تفجير وسط الكنيسة، وأن شرطيا من بين المدعوين ألقى عليه القبض قبل قدوم رجال الأمن.

وشددت المصادر ذاتها على أن الطالب المغربي، البالغ من العمر 22 سنة، سيتابع بتهمة الإخلال بالنظام، والتسبب في إحداث الفوضى، فضلا عن استهداف المشاعر الدينية لرواد الكنسية.

Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.