بنكيران يلقي خطبة على البيجيديين من فوق قبر “بها”

يوسف جباري _ عبّــر

ألقى عبد الإله ابن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، اليوم الخميس، خطابا مؤثرا أمام قبر عبد الله بها، وزير الدولة السابق الذي توفته المنية  في حادث قطار بالقرب من واد الشراط، قبل ثلاث سنوات.

وتحدث ابن كيران في خطبته اليوم الخميس بالرباط، بحسرة شديدة، عن مفارقته لرفيق دربه بها قبل ثلاث سنوات، والذي كان يلقب بـ”حكيم العدالة والتنمية”، قائلا “نحن الآن نمر من امتحان، لا اعتراض لنا على قدر الله ولكن كنا سنكون مسرورين لو حضر معنا بها وساعدنا برأيه الراجح”.

ولم يستتني  بنكيران في كلامه الحديث عن الوضع الداخلي لحزبه، داعيا مؤتمري البيجيدي، وأعضاءه والمتعاطفين معه، إلى الصبر والتمسك بالباقيات الصالحات، الأخلاق، والصبر حفاظا على القواعد التي جمعت المناضلين، مهما كان الواقع.

وفي إشارة منه عن “الولاية الثالثة”،  بدا بن كيران  في خطاب اليوم زاهدا في المناصب، حيث قال “كل من يرافق هذا المسار فهو زائل، وما يدريك لعل الساعة تكون قريبة، فكيف بأجلنا الذي هو بدون شك أقرب من الساعة”.

وحتى بعد ثلاث سنوات من وفاة عبد الله بها في حادث قطار على مشارف واد الشراط، قال ابن كيران : “لا أزال لحد الآن أتساءل لفهم هذا القدر، الذي أخذ هذا الأخ الذي عاش إلى جواري وشاء الله أن أتم هذا المشوار بدونه”، معتبرا وفاة بها، من أكبر المصائب التي لحقت به

بنكيران عند بها 2

 

بنكيران عند بها 3

 

Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.