بنكيران : على الناس في الريف أن يثقوا في الملك و يعودو إلى منازلهم

عبّر من الرباط

كشف المحامي محمد الزيان الذي يتولى الدفاع على معتقلي الحراك الشعبي  بالريف، أن الأمين العام لحزب العدالة و التنمية و رئيس الحكومة السابق، عبد الإله ابن كيران، أكد أنه على الشباب في الريف أن يثق في الملك، و أن يتعقل، مضيفا أن الملك لو كان يغضب فإنه يسامح في الوقت المناسب.

و جاء ذلك خلال لقاء ابن كيران، بأبوي متزعم حراك الريف “ناصر الزفزافي”، في منزله بحي الليمون بالعاصمة الرباط.

و من جهة أخرى أكد زيان،  أن والدا الزفزافي لم يقدما أي طلب لبنكيران من أجل التدخل او التوسط لحل المشكل، حيث أكد أسفه لاعتقال نشطاء “حراك الريف”.

هذا و يتابع الزفزافي و من معه بتهم ثقيله من بينها،“إضرام النار عمدا في ناقلة ومحاولة القتل العمد، و تهديد سلامة الدولة الداخلية، وتسلم مبالغ مالية لتيسير نشاط والدعاية من شأنها المساس بوحدة المملكة وسيادتها وزعزعة ولاء المواطنين للدولة المغربية ومؤسسات الشعب المغربي، والمشاركة في ذلك، وإخفاء شخص مبعوث عنه مو أجل جناية، والتحريض ضد الوحدة الترابية للمملكة، وجرائم أخرى يعاقب عليها القانون الجنائي

Loading...
Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.