بنعزوز: أول خطوة نحو المصالحة والتعبير عن مدى جدية الإستجابة إلى مطالب أبناء الريف هي الإفراج عن جميع المعتقلي

رجاء الشامي_عبّــر

دعا عزيز بنعزوز رئيس فريق “الأصالة والمعاصرة” بمجلس المستشارين،  إلى الحفاظ على مكتسبات الانصاف والمصالحة، التي كلفت عقودا من التضحيات بالغالي والنفيس، مضيفا أن أول خطوة نحو المصالحة والتعبير عن مدى جدية الإستجابة إلى المطالب المشروعة لأبناء الريف هي الإفراج عن جميع معتقلي الحراك.

وشدد بنعزوز في مداخلة بمجلس المستشارين، اليوم الثلاثاء 06 يونيو الجاري، موجها كلامه بالخصوص إلى وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، على أن خروج عشرات الآلاف من المتظاهرين في أشكال احتجاجية سلمية دون إصابة جريح أو حدوث كسر في الممتلكات العامة، ودون أي انحراف عن المسار السلمي العام، إنما هو بحد ذاته مكسب لجميع المغاربة يجب أن يتم الحفاظ عليه.

واستغرب المستشار في معرض حديثه في جلسة الأسئلة الشفوية، من “حجم التهويل الذي لحق بالاحتجاجات” معتبرا أنه من الممكن تسجيل تجاوزات إلا أن القانون يجب أن يطبق بناء على أدلة قد تكون مسجلة بالصوت و الصورة ولا ينبغي استثناء أي طرف من الطرفين.

Sponsored by SARA NETWORK
loading...
loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.