بعد الغضبة الملكية ..اجتماع وزاري رفيع لتدارس مشروع “مدينة محمد السادس لطنجة”

عبّــر ـ و.م.ع

انعقد، اليوم الاثنين بالرباط، اجتماع، ترأسه رئيس الحكومة سعد الدين العثماني ، خصص لتتبع مراحل إنجاز مشروع مدينة محمد السادس لطنجة التكنولوجية.

وذكر بلاغ لرئاسة الحكومة أن العثماني أكد، خلال هذا الاجتماع، على أهمية مشروع مدينة محمد السادس لطنجة التكنولوجية، الأول من نوعه في المغرب، والذي تم تصميمه على حوالي 2000 هكتار على شكل مدينة صناعية توفر كافة المرافق الضرورية وتسهل عملية الإدماج، كما تمكن من جلب شركات كبرى للاستثمار في المملكة.

وأضاف البلاغ أن هذا الاجتماع مكن من الوقوق على الأشواط التي قطعها مشروع مدينة محمد السادس لطنجة التكنولوجية مند الإعلان عن انطلاقه، حيث يتم تهييء وإعداد الشطر الأول منه والمتعلق بالشق الصناعي على مساحة 500 هكتار وبتوافق مع البرمجة المحددة.

وذكر رئيس الحكومة بالأهمية الكبرى التي توليها الحكومة للدفع بالاستثمار، وخاصة عبر مخطط التسريع الصناعي الذي أعطى انطلاقته الملك محمد السادس، حفظه الله، وكذا المشروع الحكومي الطموح الذي يروم إعطاء مكانة خاصة لمساهمة الإنتاج الصناعي في الناتج الداخلي الخام وفي مناصب الشغل المحدثة، والتي حددها البرنامج الحكومي في نصف مليون منصب شغل خلال خمس سنوات.

كما تطرق العثماني للمجهودات التي بذلها المغرب لتحسين تصنيفه على مستوى مؤشر ممارسة الأعمال وللتحفيزات التي تم سنها في إطار الرفع من جاذبية الاقتصاد الوطني وتعزيز تنافسية المقاولات العاملة به، مجددا عزم الحكومة على تتبع مراحل إنجاز المشاريع الصناعية المماثلة والعمل على معالجة جميع العراقيل التي قد تعترضها.

وحضر هذا الاجتماع وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، وكاتب الدولة لدى وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي المكلف بالاستثمار، وكاتبة الدولة لدى وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي المكلفة بالتنمية المستدامة.

loading...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.