بعد التصويت بضد ولاية ثالثة لبنكيران تشق طريقا قانونيا وكلمة الحسم السبت بالمؤتمر الـ 8

صفاء بالي ـ عبّــر

كشف أنصار الأمين العام لحزب العدالة والتنمية المنتهية ولايته عبد الإله بنكيران أن المجلس الوطني صلاحيته تقتصر على تعديل المادة 16 من النظام الأساسي وليس المصادقة النهائية عليه، تماشيا مع قوانين الحزب في محاولة لشرعنة الحق في تمكين بنكيران من ولاية ثالثة.

وتوصل العثماني برسائل احتجاج عقب التصويت الذي انتهى باستبعاد بنكيران عن الأمانة العامة، لتظهر بعد ذلك تيارين واحد مؤيد والآخر معارض، ولتتوج اليوم بزيارة قام بها مستشارون عن حزب المصباح بمقاطعة الفداء درب السلطان، بالعاصمة الاقتصادية الدار البيضاء، لبيت عبد الإله بنكيران حاملين معهم شعار نعم نستطيع في رسالة واضح إلى إمكانية تعديل المادة 16 ومنح ولاية ثالثة للأمين العام المستبعد.

وينتظر أن يعقد المؤتمر الثامن للحزب السبت القادم للحسم بشكل نهائي في مصير بنكيران، غير أن الإرهاصات الأولية تشير إلى تأجج الوضع داخل الحزب، ولعل آخر خرجة للحزب في بلاغها التي تثمن فيه مجهودات بنكيران في محاولة لإعلان نهاية ولايته والاستمرار كعضو بالحزب دون تسلم القيادة.

Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.