بعد اعتقالهم بتنسيق مع المغرب إسبانيا تدين جهاديين مغاربة ينشطون في تجنيد المقاتلين

عبّر-وكالات

كشفت وكالة الأنباء الإسبانية، أن القضاء الإسباني حاكم ستة جهاديين مغاربة بتهمة الانتماء لشبكة إرهابية تنشط بين المغرب وإسبانيا، تعمل على استقطاب وتجنيد جنود وأمنيين في مدينة مليلية المحتلة في أفق إرسالهم إلى مناطق التوتر للقتال إلى جانب أعضاء ينتمون لتنظيم القاعدة.

وأشارت الوكالة،  إلى أن “الشبكة فككت جزئيا في المغرب في أواخر 2012، حيث تم اعتقال 29 شخصا (بين البلدين)”، وأنها كانت “تحظى بدعم في مدينتي مليلية والناظور من قبل أشخاص يقومون بأعمال التجنيد والاستقطاب والتمويل، وتقوم بتوفير الوسائل الضرورية لنقل الجهاديين إلى الوجهات المحددة لهم”.

وحسب التحقيقات التي أجراها القضاء الإسباني، فإن خطورة الشبكة تتمثل في كونها استطاعت إرسال 24 مقاتلا مغربيا وإسبانيين لتعزيز صفوف الجماعات الجهادية الناشطة في “تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي” و”حركة التوحيد والجهاد غرب إفريقيا”.

ووفق رواية القضاء الإسباني، فإن الجهاديين المغاربة ينشطون داخل شبكة تعمل على تجنيد شباب مدنيين للقيام بـ”الجهاد المحلي”.

Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.