وقالت صحيفة “سبورت” الإسبانية إن نيمار (25 عاما)، الذي يجذب بالفعل عددا من أكبر أندية أوروبا، لن يبقى “للأبد في حقيبة ميسي”، في إشارة إلى كون الأرجنتيني اللاعب رقم واحد في الفريق.

وعاد الحديث هذا الصيف بشأن رحيل نيمار عن الفريق الكتالوني، ربما إلى مانشستر يونايتد أو جاره مانشسر سيتي في إنجلترا، أو باريس سان جرمان الفرنسي، أو حتى ريال مدريد غريم برشلونة التقليدي في إسبانيا.

وقبل نحو أسبوع لمح نيمار إلى إمكانية إنهاء مشواره في برشلونة، عندما قال: “من يعلم ماذا سيحدث غدا؟ أي شيء يمكن أي يحدث. مانشستر؟ نعم، أو حتى إيبار”، في تكرار لتلميحات مشابهة أدلى بها الموسم الماضي.

ويمتد عقد نيمار مع برشلونة حتى 2021، يتقاضى خلاله راتبا سنويا يبلغ 15 مليون يورو، مع شرط جزائي بقيمة 200 مليون يورو يتعين على أي ناد يرغب في التعاقد معه قبل هذا العام دفعه.

وفاز لاعب سانتوس البرازيلي سابقا مع فريقه الحالي بكافة البطولات، لكن ينقصه الحصول على الكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم، وإن كان اقترب من هذا الإنجاز عام 2015 عندما حل ثالثا خلف ميسي وكريستيانو رونالدو نجم “الملكي”.