بريطانيا في ورطة بسبب 800 بريطاني التحقوا بداعش نصفهم مجهول الأثر

عبّر-وكالات

قال وزيرُ الأمنِ البريطاني أن حكومته فقدت أثرَ نصف عددِ البريطانيين الذينَ سافروا للانضمامِ لتنظيمِ داعش الإرهابي، وأن تحركاتهم في الوقتِ الحالي لا يمكن توقعها.
وكشفَ الوزيرُ البريطاني عن أن العددَ المعلوم لدى الحكومةِ البريطانية للبريطانيين الذينَ سافروا لسوريا للانضمامِ لداعش يقدرُ بـ800 بريطاني، نصفهم مجهولُ الأثر، والنصفُ الآخر قتلَ منهم 160 شخصا وهربَ بقيتهم لتركيا.
وقال الوزير إن عددا من الذينَ ذهبوا لسوريا فقدت الحكومة البريطانية أثرهم لدى وصولهم لوادي الفرات بسوريا، وهي منطقة يصعبُ على القواتِ البريطانية الموجودة بالمنطقة الوصولَ إليها لتتبعهم لخضوعها لسيطرةِ النظامِ السوري.
ورغمَ ذلك، أكدَ الوزيرُ البريطاني أن حكومةَ بلادهِ ستتخذ جميعَ الاحتياطاتِ اللازمة لمواجهةِ خطرِ العائدينَ من داعش سواءً كانوا من داخل بريطانيا أو خارجها.
وتتخذ بريطانيا إجراءات مشددة لمنعِ قيامِ العائدينَ إليها من سوريا بأعمالٍ إرهابية، ومن ضمنها اقتراحٌ لحزبِ “استقلالِ المملكة المتحدة” بإعادةِ عقوبةِ الإعدامِ في بريطانيا وتطبيقها على المتورطينَ في قضايا إرهابية.

Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.