اوبرا وينفري أول افريقية تحصد جائزة جولدن غلوب وخطابها ضد التحرش أذهل الجميع

عبّـــر-متابعة

تمكنت الإعلامية الأمريكية المعروفة أوبرا وينفري من إحراز جائزة جولدن غلوب عن مجمل أعمالها، لتصبح بذلك أول امرأة افريقية تحصد جائزة فخرية، تحمل اسم المخرج الراحل “سيسيل بيد وميل”

 

وجاء تكريم الإعلامية اوبرا وينفري باعتبارها شخصية نسائية، طبعت مسيرتها بالعديد من البرامج التي أحرزت الصدارة من خلال أعداد المتابعة والمشاهدة، وكونها مثال يحتذي به في الدفاع عن حقوق المرأة وتعزيز مكانتها في المجتمع.

 

وألقت  مقدمة البرامج السابقة أوبرا وينفري فجر اليوم، على مسرح هيلتون بيفرلي في النسخة 75 من جائزة جولدن غلوب، خطابا وازنا عن ظاهرة التحرش التي خيمت مؤخرا على المجال الفني والإعلامي، من خلال تحرش شخصيات نافذة، لنساء قررن الخروج عن صمتهن أخيرا وكشف المستور.

وارتدت وينفري ذات 63 عاما فستانا باللون الأسود على غرار الحاضرين دعما لضحايا التحرش، ولم تنسى هذه الأخيرة استحضار قصص لنساء كشفن تعرضهن للتحرش، مشيرة الى يوم جديد يلوح في الأفق وأن غدا سيكون واعدا للفتيات والنساء، خاليا من هذه الظواهر المشينة.

 

ويذكر أن أوبرا وينفري عاشت طفولة قاسية، رفقة أم عازبة، واستطاعت شق طريقها والنجاح في مجال التقديم، من خلال برنامجها الحواري الشهير “ذا اوبرا وينفري” الذي استمر لــ25 سنة قبل أن يتوقف في سنة 2011.

 

Loading...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.