انسحاب وفد مغربي من جلسة البرلمان الإفريقي بسبب انحياز الرئيسة لـ “البوليساريو”

عبّــر ـ متابعة

انسحب الوفد البرلماني المغربي بالكامل من المشاركة بعد منعه من باب المداخلات يوم الأربعاء الماضي بمقر البرلمان الإفريقي بميدراند (جنوب إفريقيا)، من قبل رئيسة جلسة البرلمان الإفريقي التي رفضت إعطاء الكلمة للوفد.

وأخذ الوفد المغربي الكلمة لتقديم رسالة رئيس البرلمان المغربي حول السياسات المغربية فيما يتعلق بالشباب، ودعمه للبرامج التنموية الشبابية القصيرة والبعيدة المدى، قبل أن تتدخل ممثلة البوليساريو لقطع مداخلته في هذا الإطار.

مداخلة ممثلة البوليساريو بالبرلمان الإفريقي جعل رئيسة الجلسة تدعو إلى احترام الإجراءات القانونية المعمول بها، وعدم السماح للوفد المغربي بالتدخل مرة ثانية، الشيء الذي اعتبره الوفد المغربي مجاملة للبوليساريو و الدول الداعمة لها من طرف رئيسة مؤتمر رؤساء البرلمانات الأفريقية، التي طلبت منه عدم التدخل أو طلب المداخلة مرة أخرى، بعد تدخل ممثلة البوليساريو “سويلمة بيروك” وتنبيه الرئيسة بأن البرلمان المغربي لا يزال عضوا مراقبا على حد تعبيرها .

Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.