انخفاض واردات الحليب بسبب تراجع المغاربة عن استهلاكه

عبّــــر- متابعة

شهدت واردات المغرب من الحليب ومشتقاته، انخفاضا، خلال الأربعة أشهر الأولى من العام الحالي، وذلك بسبب تراجع استهلاكه.

ووفق احصائيات حديثة لمكتب الصرف، فإن استراد المغرب للحليب، ومشتقاته، منذ شهر يناير إلى غاية أبريل الماضي، بحوالي مائة طن مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.

وعلى الرغم من انخفاض كميات الحليب المستورد، ومشتقاته، إلا أن قيمة الواردات ارتفعت، إذ اقتنى المغرب 8660 طنا بقيمة.

196مليون درهم، بينما كان قد استورد، خلال العام الماضي 8743 طنا بقيمة 160 مليون درهم.

وكان قد أعلن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، بالتعاون مع الفيدرالية البيمهنية لإنتاج الحليب، أن المواطن المغربي يستهلك منتجا واحدا من الألبان في اليوم، أي ما يعادل 70 لترا للفرد في السنة، وهو أقل من متوسط مستوى 90 لترا للفرد في السنة الموصى بها دوليا.

وحسب منظمة الزراعة والأغذية العالمية، فإن أسعار منتوجات الحليب سجلت ارتفاعا طفيفا في السوق الدولية، خلال الربع الأول من العام الحالي بفعل الزبدة، ومسحوق الحليب.

Loading...
Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.