الوفد المغربي إلى زامبيا يتتبع الاتفاقيات المبرمة بين البلدين خلال الزيارة الملكية

عبّر ـ و م ع 

 أجرت كاتبة الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي مونية بوستة، اليوم الاثنين بلوساكا، مباحثات مع وزير الشؤون الخارجية الزامبي السيد هاري كالابا، حول سبل تعزيز علاقات التعاون بين البلدين.
   وخلال هذا اللقاء، أشاد هاري كالابا بالزيارة التي قام بها  الملك محمد السادس إلى زامبيا في فبراير الماضي ، مؤكدا أن الاتفاقيات المتعددة التي وقعت خلال الزيارة الملكية أعطت دفعة قوية للعلاقات بين البلدين.
   وبعد أن أشار إلى مختلف المجالات التي تتيح تعاونا أكثر كثافة بين الرباط ولوساكا، أعرب رئيس الدبلوماسية الزامبية عن ارتياحه لنتائج الزيارة التي يقوم بها وفد مغربي إلى زامبيا، برئاسة بوستة، من أجل تتبع الاتفاقيات المبرمة خلال زيارة جلالة الملك لهذا البلد.
   وقال إن زيارة الوفد المغربي مكنت من الوقوف على خارطة طريق تنزيل الاتفاقيات المبرمة، مؤكدا استعداد الطرفين لمباشرة مبادرات ملموسة لإعطاء دفعة جديدة للتعاون المغربي-الزامبي.
   وخلال مقامها بلوساكا، أجرت بوستة مباحثات مع وزير المالية السيد فليكس موتاتي، ووزيرة الفلاحة السيدة دورا سيليا.
   وقد شكلت هذه المباحثات مناسبة لتقييم تنزيل الاتفاقيات المبرمة خلال الزيارة الملكية وسبل تقوية علاقات التعاون بين الرباط ولوساكا.
   وشدد الجانبان على ضرورة مباشرة مبادرات ملموسة لإعطاء دفعة للعلاقات بين البلدين الشقيقين، لاسيما من خلال تحديد مجالات جديدة للتعاون حسب الأولويات الزامبية.
   كما ترأست بوستة بشكل مشترك اجتماعا موسعا مع ممثلي القطاعين العام والخاص المعنيين بالاتفاقيات الموقعة خلال الزيارة الملكية لزامبيا.
   يذكر أن زامبيا هي المحطة الأخيرة من جولة قادت الوفد المغربي إلى كل من إثيوبيا ورواندا وتنزانيا ومدغشقر.
Loading...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.