الملك محمد السادس يدعو لتسمية الأمور بمسمياتها والابتعاد عن التمليق

كبيرة بنجبور ـ عبّــر

وجه جلالتة الملك محمد السادس خطابه السامي إلى ممثلي كل المؤسسات المغربية بشتى اختلافها من أجل الاشتغال بمسؤولية والمساهمة في المضي قدما بمخططات التنمية التي أطلقها المغرب عبر مشاريع الجهوية المتقدمة وتحقيق التقدمية التشاركية.

وحث جلالته في كلمته التي ألقاها بمناسبة افتتاح الدورة التشريعية للبرلمان لسنة 2017-2018 على التزام المسؤولين بمتابعة المشاريع وتقويمها لما يخدم المجتمع وتطلباته والتي لطالما شخصها جلالته في خطابات سابقة، والتي تعنى بقطاع الصحة التعليم والسكن والعيش بكرامة، “المغاربة يحتاجون لمشاريع توفر الدخل وتساهم في الحياة والاستقرار وتوفير حياة اجتماعية وتعميم التغطية الصحية و تحقيق الكرامة الاجتماعية.

ودعا جلالته بلهجة قوية إلى ضرورة تغيير العقليات التي تقف حاجزا أمام التقدم الذي نسعى إليه،

Loading...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.