الملك لأعداء الوطن: من يروج لمغالطات صرف المغرب أموالا في إفريقيا بدل المغرب لا يبتغي مصلحة الوطن

عبّــر ـ متابعة

أكد جلالة الملك محمد السادس أن من يروجون لتوجه المغرب نحو صرف أموالا طائلة واستثمارها بإفريقيا عوض المغرب إنما يروجون لمغالطات، ولا يسعون لمصلحة البلد، مؤكدا أن توجه البلد نحو إفريقيا لن يتغير وسيستمر.

وركز جلالته في خطابه الذي ألقاه قبل قليل بمناسبة الذكرى 64 لثورة الملك والشعب أن 20 غشت ليسا حدثا بارزا بالنسبة للمغرب فقط بل أيضا لها دلالة وبعد مغاربي وإفريقي، معربا عن ” فما أحوجنا اليوم لاستلهام قيم التضحية والوفاء والعطاء المستمر لمواصلة حمل مشعل هذه الثورة المتجددة، داخليا وقاري”.

وأوضح جلالته في نص خطابه اختياره لنهج سياسة تضامنية “لقد اخترنا نهج سياسة تضامنية، وإقامة شراكات متوازنة، على أساس الاحترام المتبادل، وتحقيق النفع المشترك للشعوب الإفريقية، فالمغرب، لم ينهج يوما سياسة تقديم الأموال، وإنما اختار وضع خبرته وتجربته، رهن إشارة إخواننا الأفارقة، لأننا نؤمن بأن المال لا يدوم، وأن المعرفة باقية لا تزول، وهي التي تنفع الشعوب”.

 

Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.