“المحسن” بولحية طيح 15 روح وتلقا خبر سار بالمناسبة الأليمة

عبّــر

كلشي فاق البارح الأحد على فاجعة وفاة 15 امرأة كانو شادين الصف باش ياخدو خناشي تالطحين، بجماعة سيدي بوعلام في الصويرة، من العشرة تالليل تنهار السبت حتى للعشرة تصباح نهار الأحد، فالأخير فعوض ماياخذو خنشة تالطحين المدعم من عند “المحسن” بولحية خداو موتة ببرودة دم.

كلشي بدا يسول على شكون هو هاد المحسن ومن شهادات أهل المنطقة تايقولو أنه من الخارج وكايقصدو من خارج منطقتهم، والذي لم يكن في نهاية المطاف غير الإمام المعروف وخطيب مسجد السبيل في كاليفورنيا في الدار البيضاء، عبد الكبير الحديدي.

الإمام ديالنا تأسف على رواح لي مشات عند الله في خرجاتو الإعلامية وقال بلي النية مساعدة الناس المحتاجة والقدر لما ينزل ما يمكنش لينا نغيرو فعلا أسي الإمام ولكن المثير فقضيتك أن دوك الناس المحتاجين حتى حد ماقلها فيك زوينة وما بان حتى شي حد ملي خداو المساعدة كولهوم كايقولو بلي بقاو يتسناو وشبعو غي تصاور حتى مابقالهوم صبر وملي شافو دكشي غايسالي بداوي دافعو على خنيشاتهم تالدقيق بلا ما يعرفو أنها آخر طريق.

لعيالات ماتوا في اليوم العالمي للرجال وعائلات تيتمو في واقعة الدقيق والمحسن ديالنا كايقوم بهاد الخير كل عام وماكانش يظن أن الناس غاتجي بهاد القدر وغاتموت، فعلا الخير مزال فينا وبيننا داكشي لاش كان لزام يتنظم بالجهر في الوقت لي كان يمكن دار إحصاء لعدد العائلات ويوقفو ناس موثوقين على عملية التوزيع كلها حتى لباب دارو أو عطا الله طرق توزيع ماشي تعطشو بنادم كي “لبهايم” على حفنة تالدقيق وتخليوهم يتدافعو في بعضهم حتى الطيح الرواح.

إمامنا ماغايوقع ليها والو حيت بغا يدير غير الخير والسبب فهادشي كامل الناس لي جات من البعيد وقالت نستافد بحالي بحال غيري ونرجع بخنشة تالدقيق لخيمتي ونفرح بها وليداتي نقولهوم مزال الخير فالدنيا، ولكن دابا وليدان النسا لي ماتو تايتمناو يرجعو مواتهوم وهاد المناسبة وكل مناسبة توزيع المساعدات الغذائية غادي تفكرهوم فلميمات لي مشاو.

كون ماماتوش لعيالات ماعمر كان شي حد غايسيق لخبار ليك أسي الإمام بلي كادير الخير، وعلى هاد لحساب العام الجاي غي عول راه ماش غير الصويرة وما جاورها راه المغرب غايجي يستافد من خنشة تالطحين…شكون غايستافد من دقيق الموتة؟

 

loading...
loading...
loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.