الشرطة الفنلندية تفرج عن مغربيين يشتبه فيهما في هجوم توركو

عبّــر _ متابعة

أفرجت الشرطة الفنلندية، اليوم الثلاثاء، عن رجلين اعتقلا للاشتباه في تورطهما في حادث طعن في مدينة توركو، ليبقى بذلك اثنان فقط من المشتبه فيهم رهن الاحتجاز.

وتتعامل السلطات مع الهجوم الذي وقع في 18 غشت الجاري و الذي أسفر عن مقتل امرأتين وإصابة ثمانية أشخاص، بوصفه أول هجوم له علاقة بالإرهاب في فنلندا، كاشفة وثائق قضائية عن هوية المشتبه فيه الرئيسي، الذي لا يزال رهن الاحتجاز، وهو طالب لجوء مغربي يدعى عبد الرحمن بوعنان، يبلغ من العمر 22 سنة.

و أفاد المشتبه فيه للمحكمة إنه مسؤول عن الهجوم، لكنه نفى أن يكون دافعه الإرهاب. وينفي المشتبه فيه الآخر ضلوعه في الهجوم.

وألقت الشرطة القبض على إجمالي سبعة أشخاص بعد الهجوم في المدينة الواقعة في جنوب غرب فنلندا، وأفرجت حتى الآن عن خمسة منهم دون توجيه اتهامات إليهم.

Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.