السفير عمر هلال يزور التجريدة المغربية بجمهورية إفريقيا الوسطى

عبّر ـ و م ع  

في إطار الزيارة التي يقوم بها إلى جمهورية إفريقيا الوسطى، بصفته رئيسا لتشكيلة جمهورية إفريقيا الوسطى للجنة تعزيز السلام التابعة للأمم المتحدة، قام سفير المملكة المغربية لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، أمس الجمعة 16 يوليوز، بزيارة بانغاسو، جنوب شرق البلاد، حيث التقى أعضاء التجريدة المغربية المشاركة في قوات بعثة (مينوسكا).
وكان السفير هلال، خلال هذه الزيارة، مرفوقا بوفد مكون من مسؤولين مدنيين وعسكريين من الأمانة العامة لأمم المتحدة، وكذا نائبة الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بجمهورية إفريقيا الوسطى، نجاة رشدي.
ونقل هلال إلى أعضاء التجريدة المغربية اهتمام الملك محمد السادس، وعطفه على أعضاء التجريدة لتفانيهم في القيام بمهامهم في إفريقيا الوسطى. كما أطلعهم السفير على دعم وتقدير كافة الشعب المغربي لشجاعتهم ومهنيتهم وعملهم لفائدة تعزيز السلام.
كما أعرب هلال عن تعازي وتضامن الأمين العام للأمم المتحدة والتزامه بالعمل على اعتقال وإحالة المسؤولين عن مقتل القبعات الزرق المغاربة على العدالة. كما نقل رسالة تضامن كافة أعضاء الأمم المتحدة، وكذا تقديرهم لمثابرة أفراد البعثة وخدماتهم الجليلة التي يقدمونها في ظروف صعبة من أجل استتباب السلام وحماية المدنيين، وأيضا على مبادراتهم الاجتماعية لصالح السكان المحليين، في المناطق التي يعملون بها.
إثر ذلك، أجرى السفير هلال مباحثات مع قائد التجريدة المغربية، محمد بونكاب، وباقي الضباط، حيث قدموا للسفير لمحة عن الوضع بهذه المنطقة الواقعة جنوب شرق البلد، والتي كانت في ماي الماضي مسرحا لعمليات عنف نفذتها الجماعات المسلحة، التي تهاجم السكان المدنيين والقبعات الزرق على السواء.
وطلب قائد التجريدة المغربية من السفير هلال أن ينقل إلى الملك محمد السادس، اعتزاز الجنود المغاربة بالعمل لفائدة قضية السلام بإفريقيا، وعزمهم على مواصلة مهمتهم، مهما كانت التضحيات، بهدف مساعدة إفريقيا الوسطى على الخروج من الأزمة، وتمكين مواطني البلد من إيجاد السلام والمصالحة الوطنية والتنمية.
وخلال هذه الزيارة، استقبل عمر هلال من طرف عمدة مدينة بانغاسو والسلطات المحلية وأسقف المدينة. هذا الأخير كلفه بنقل امتنانه وامتنان كل السكان المحليين للملك محمد السادس، على التفاته المولوية التي حظيت بتقدير كبير، حينما أمر جلالته بتوزيع المحافظ واللوازم المدرسية على أطفال المنطقة، بمكونيها الإسلامي والمسيحي.
وتعد هذه الزيارة إلى جمهورية إفريقيا الوسطى، والتي تمتد على ثلاثة أيام، موضوع تقرير سيقدمه هلال، رئيس تشكيلة جمهورية إفريقيا الوسطى، إلى لجنة تعزيز السلام التابعة لمجلس الأمن بالأمم المتحدة.
Loading...
Loading...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.