الرميد: الاعتداءات الجنسية ضد النساء سببها أخلاقي وليس غياب القانون

عبّــر _ متابعة

 قال مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان أن “توالي الاعتداءات الجنسية ضد النساء في المغرب مرده غياب التربية والأخلاق وليس بسبب غياب القوانين والتشريع”، مؤكدا أن “الاعتداءات ضد النساء تقع في كل بقاع العالم وليس في المغرب فقط”.

وتعليقا على واقعة محاولة اغتصاب فتاة داخل حافلة للنقل العمومي من طرف شبان ‘البرنوصي”،أوضح الرميد في تصريحات لموقع جريدة “ليبراسيون” الفرنسية أن “الاعتداءات ضد النساء كانت دائما موجودة في الفضاء العمومي، لكن الذي تغير الآن، هو تصوير هذه الاعتداءات وبثها على مواقع التواصل الاجتماعي”.

 

 

Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.