الدمى الجنسية تقتل اصحابها !!

عبّر ـ وكالات

أفاد البروفسور ديك باترسون من جامعة ديكن في ملبورن بأستراليا، أنه يمكن للقراصنة على الشبكة العنكبوتية اختراق الدفاعات الداخلية للروبوتات الجنسية بسهولة والسيطرة عليها لمهاجمة أصحابها وإلحاق الضرر بهم وحتى قتلهم. هذا إذا كانت هذه الروبوتات متصلة بالإنترنت.

الروبوتات الجنسية تعتبر اليوم السلعة الأكثر مبيعاً بين السلع المتعلقة بالجنس. اذ بلغت مبيعاتها حول العالم 30 مليار دولار كما أورد تقرير لصحيفة شيكاغو تربيون.

وتابع البروفسور محذراً من استغلال قراصنة الانترنت المجرمين للثغرات الأمنية الموجودة في الروبوتات التي تشغل وفق أنظمة أندرويد.

وقال باترسون إن أنظمة أندرويد التي تعمل بها هذه الأجهزة تسهل قرصنتها أكثر بكثير من قرصنة غيرها من الأجهزة المعقدة كالهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر واللوحات الاكترونية والساعات الذكية. فبعد اختراقها يمكن لمجرمي الانترنت من تحريك الأطراف السفلى والعليا للروبوت وغيرها من الأدوات المتصلة به لإلحاق الضرر بصاحبه وقتله عن بعد.

من ناحية ثانية، “مؤسسة الروبوتات المسؤولة” الأمريكية في تقرير لها صادر في تموز/يوليو الماضي حذرت من أن جميع هذه الروبوتات المتصلة ليس فقط بالإنترنت وانما ايضاً عبر بلوتوث معرضة للقرصنة.

Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.