الدخول المدرسي التمر والحليب وحبوب الهلوسة وأدوات محرضة وتوزيع محافظ بالتشهير

كبيرة بنجبور ـ عبّــر

شهد الدخول المدرسي الحالي مجموعة من الأمور واكبت الانطلاقة الفعلية والتي حلت أياما قليلة بعيد عيد الأضحى وإلى جانب تكبد مجموعة من الأسر عناء تمدرس أبنائهم ونفقات الأدوات الدراسية، والتي تتكرر كل سنة، انفرد هذا الموسم ببعض الخرجات ظهرت فيها بعض المدارس في أوج الاستعداد للموسم بتغيير بلاط الأقسام والتجهيزات في الوقت الذي غابت هذه الاهتمامات عن مدارس أخرى لا تطاله عدسات الكاميرات.

فقد ظهرت صور لمدارس خربة وأقسام درس بإحدى المدارس بتاونات اضطر مدير المؤسسة أن يتسلق عمود لتغيير العلم الوطني، مخاطرا بحياته، في الوقت الذي بادر بعد المعلمين بالبيضاء باستقبال التلاميذ بالتمر والحليب.

وتزامنا مع كل هذا نجد خرجات عن أخطاء ارتكبها المدرسون بعد تداول صور مفبركة لدرس الرياضيات لم تحترم فيه قواعد النحو في كتابة سؤال التمرين، وإلى جانبه تداول الفايسبوكيون صور لمحفظة مدرسية وتم الطبع عليها بانها من المبادرة الوطنية بإقليم الخميسات في خطوة استنكرها المتتبعون واعتبروها لا أخلاقية وتشهيرية.

ومن جانب آخر ظهرت بعض الأدوات المدرسية روج أنها موجودة بالمكتبات المغربية غير أننا لم نصادفها لحد الساعة بأي مكان وتبقى صور على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، وهي عبارة عن مبراة على شاكلة أحمر الشفاه مخصصة للإناث وأقلام لبدية على شاكلة سيجارة مخصص للذكور، كما تم تداول صور لأقراص مهلوسة قيل أنها تباع في المحيط المدرسي وهي عبارة عن أقراص بألوان وأشكال مثل الحلويات التي يقتنيها الأطفال.

Loading...
Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.