الدار البيضاء…300 زراعة ذاتية للخلايا الجذعية في ابن رشد

عبّــــر-متابعة

بلغ عدد عمليات الزراعة الذاتية للخلايا الجذعية لدى الأطفال، والبالغين، الذين يعانون سرطان الدم، والأورام المختلفة، والتي أجريت في المركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد بالدارالبيضاء، حتى الآن ما مجموعه 300 عملية.

ووفق إحصائيات عممتها وزارة الصحة، فإن المركز شرع، منذ يوليوز 2004، في زرع الخلايا الجذعية المكونة للدم، والتي كانت تدعى سابقا زراعة النخاع العظمي.

وفيما يخص النوع الثاني من زراعة الخلايا الجذعية المكونة للدم، أي زراعة خلايا جذعية مكونة للدم متبرع بها للمريض من طرف أحد أقاربه (أخ أو أخت…) متوافق معه مناعيا، أوضحت الوزارة، في بلاغ لها، أن طفلين يعانيان من نقص المناعة الأولية، كانا أول مستفيدين من هذا العلاج المتطور في مصلحة أمراض الدم، التابعة للمركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد.

وأوضح المصدر نفسه، أنه بتاريخ 17 ماي الماضي، تم إنجاز زراعة الخلايا الجذعية المكونة للدم من طرف فريق طبي مغربي محض، متعدد التخصصات لمريض عمره 30 سنة، يتوفر على بطاقة نظام المساعدة الطبية لذوي الدخل المحدود (راميد)، إذ تم التبرع له من طرف شقيقه.

Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.