الخلفي: ينبغي تنسيق الجهود للرد على الحملات الظالمة وتصحيح صورة المملكة حقوقيا

صفاء بالي _ عبّــر 

أعرب مصطفى الخلفي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني والناطق الرسمي باسم الحكومة، عن قلق هذه الأخيرة تجاه التقارير الدولية “غير المنصفة” حول واقع حقوق الإنسان بالمغرب.

وأضاف الخلفي الذي كان يتحدث  خلال ندوة صحافية زوال اليوم الخميس، عقب اجتماع الحكومة الأسبوعي، أن “وزير الدولة مصطفى الرميد، المكلف بحقوق الإنسان، قدم إفادة أمام أعضاء الحكومة، وتوقف عند إقدام بعض المنظمات الدولية العاملة في المجال الحقوقي، على إصدار تقارير غير منصفة حول واقع حقوق الإنسان، كما شدد على أن هذه التقارير تعتمد على معطيات متقادمة أو تتجاوز الإنجازات الحكومية، وتتغافل الجهود التي بُذلت” .

وأورد المسؤول الحكومي، أنه ينبغي العمل على تصحيح صورة المملكة وإنصافها عن طريق تنسيق جهود القطاعات الحكومية، للرد على الحملات الظالمة التي لا تعكس الواقع الفعلي ولا تعترف بالجهود المبذولة على المستوى التشريعي والمؤسساتي.

 

loading...
loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.