الحوادث في السكك الحديدية انخفضت بـ47%

عبّــــر- بلاغ

يخلد المكتب الوطني للسكك الحديدية، اليوم الجمعة، اليوم العالمي للتحسيس بمخاطر العبور العشوائي للممرات المستوية، برعاية الاتحاد الأوروبي والاتحاد الدولي للسكك الحديدية (UIC)، وتحت شعار “جميعا لنجعلها أكثر أمانا”.

ووفق بلاغ  للمكتب الوطني للسكك الحديدية، فقد تم تبني برنامج شامل لتأمين عبور خطوط السكك الحديدية.

وأوضح المكتب في بلاغ له، أن هذا البرنامج سجل في نهاية شهر ماي 2017، نسب إنجاز تتمثل في حذف 170 ممرا مستويا من أصل 180 من خلال بناء منشآت فنية (قناطر، ممرات تحت أرضية… )؛وتجهيز 205 ممرا مستويا غير محروس من أصل 260 بأنظمة الإعلان والغلق الآلي للحواجز (SAFA)، وبناء 960 كيلومترا من الأسوار لمكافحة التسلل من أصل 1200 كيلومترا، وبناء 15 ممرا للراجلين علما أن الأشغال جارية لبناء 40 ممرا.
وأشار البلاغ إلى أن البرنامج قد حقق الأهداف المحددة، إذ سجل انخفاض نسبة في الحوادث التي تقع في الممرات المستوية بـ91 في المائة خلال الفترة 2011- 2016، كما سجل انخفاض في عدد القتلى في الممرات المستوية بنسبة 94 في المائة، وانخفاض بنسبة 47  في المائة في عدد الحوادث في السكك الحديدية.

وأطلق المكتب الوطني حملات تواصلية للتوعية والتحسيس عبر وسائل الإعلام، وذلك بتعاون مع اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير والهلال الأحمر المغربي والسلطات المحلية.

وتشتمل الحملة التحسيسية على العديد من الإجراءات، من بينها بث وصلات تحسيسية باللغة العربية على أثير عدد من المحطات الإذاعية الوطنية من أجل التوعية وكذا بالمحطات وعلى متن القطارات، و اعتماد ملصقات تحسيسية في المحطات من أجل الحث على السلوك الصحيح لعبور السكة، والقيام بحملات توعية في 30 ممرا مستويا و 30 نقطة حساسة عبر الشبكة االحديدية و 50 محطة.
والجدير بالذكر أنه ستوضع لافتات باللغة العربية تحمل شعار هذه السنة “جميعا لنجعلها أكثر أمانا” في 30 ممرا مستويا لإعلان بدء الحملة التحسيسة.

loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.