بينهم طبيب..الحكم على 5 أشخاص ب32 سنة بتهمة اختطاف رضيع بمراكش

عبّــر _ متابعة

حكمت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بمراكش، مساء اليوم الثلاثاء، بـالسجن  32 سنة في حق خمسة متهمين في قضية سرقة رضيع من والدته من جناح الولادة بمستشفى ابن طفيل بمراكش من بينهم طبيب.

وقضت الجنايات بسجن  الطبيب المتهم الرئيسي في القضية بعشر سنوات نافذة وعلى الزوجة التي نقل إليها الرضيع ووالدتها بست سنوات سجنا نافذا لكل واحدة منهما بينما قضت في حق الزوج والسائق بخمس سنوات سجنا نافذا لكل واحد منهما.

وتعود وقائع القضية إلى تاريخ الثلاثاء 26 شتنبر المنصرم، حيث تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمراكش، بتعاون وثيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من توقيف أربعة أشخاص (الأربعة المذكورين)، للاشتباه في تورطهم في ارتكاب أفعال تتعلق بـ”اختطاف رضيع حديث الولادة، والاتجار في البشر، وعرقلة التعرف على هوية طفل وليد”.

وكان قاضي التحقيق لدى محكمة الاستئناف بمراكش قد احال اواخر شهر اكتوبر الاخير، قضية اختطاف رضيع على الوكيل العام للملك بالمحكمة نفسها، قبل ان يتم تحرير المتابعة القانونية في حق المتهمين، وإحالتهم على غرفة الجنايات من أجل محاكمتهم طبقا لفصول المتابعة، وذلك بعد إنهاء التحقيقات التفصيلية التي باشرها قاضي التحقيق في هذه القضية، والاستماع إلى المتهمين الخمسة، وهم طبيب وزوجين ووالدة الزوجة ووسيط، بخصوص التهم المنسوبة إليهم المتعلقة باختطاف رضيع حديث الولادة والاتجار بالبشر.

 

 

loading...
loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.