الحريري يؤكد عودته إلى لبنان وينفي احتجازه بالسعودية

عبّــر _ وكالات

قال سعد الحريري، رئيس الوزراء اللبناني المستقيل، والمتواجد بالديار السعودية، إنه “ليس محتجزا بالمملكة العربية السعودية”، وأنه لن يتراجع عن ما وصفه ب”التسوية” من خلال تمسكه بالاستقالة، مؤكدا عودته إلى لبنان في وقت قريب جدا من أجل استكمال الإجراءات الدستورية لاستقالته التي أثارت جدلا كبيرا في الشرق الأوسط.

وأضاف الحريري خلال حوار مباشر بثته قناة “المستقبل” اللبنانية، بالقول :”لست ضد حزب الله بالمنطق السياسي  لكن ضد أن يخرب لبنان”، موضحا :” هناك جزء من المكون اللبناني يريد ضرب الاستقرار اللبناني” في إشارة إلى حزب الله.

وقال الرئيس المستقيل :” علينا الحفاظ على التسوية في لبنان والالتزام بضبط بنفس”، مضيفا :” انا لا أستقيل من اجل الابتزاز” .

وتابع “عودتي الى لبنان خلال أيام وهذا أمر محسوم عندي ،و أريد الاطمئنان على أعمالي المالية والتأكد من خلوها من أي خروق “، مشيرا إلى أنه ” لن يسمح لأحد بأن يعمل حرب على لبنان”.

لكن الحريري، في حالة ارتباك عند حديثه عن طريقة عودته إلى لبنان، عندما عبر عن تخوفاته الأمنية.

وأوضح الحريري عن علاقته بالمملكة العربية السعودية، إن “علاقته بالسعودية جيدة وأن الملك سلمان يعتبرني بمثابة الابن”.

وأردف :” عندما آتيت لهنا، اكتشفت معطيات خلال آخر زيارتي للرياض تدفعني للحفاظ على لبنان”

وزاد الحريري بالتأكيد على أنه تعرض لتهديدات من جهات لم يسميها.

Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.