الحراك الشعبي في الريف ومصير المعتقلين يصل الأمم المتحدة

ولدبن موح-عبّر

كشفت تقارير إعلامية أن لهيب الحراك الشعبي المشتعل بمنطقة الريف، وصلت حرارته إلى أروقة الأمم المتحدة، حيث أنه من المرتقب أن تقوم الأجهزة المكلفة داخل الأمم المتحدة برصد التحركات الشعبية في دول العالم، بتداول ومناقشة قضية الحراك الشعبي في الريف، بهدف الخروج بتوضيحات أممية تخص الحراك و قضية المعتقلين.

وجاء قرار الأمم المتحدة بتداول قضية الريف، بعد السؤال الذي طرحه أحد الصحفيين على المتحدث الرسمي باسم الأمم المتحدة حول القضية و حول مصير المعتقلين.

المتحدث الرسمي باسم الأمم المتحدة اعتذر عن الإجابة، تحت ذريعة عدم توفره على معطيات حول الموضوع، لكنه في المقابل وعد بتخصيص لقاء مستقل لمناقشة الموضوع مع الصحافة، و ذلك بعد تدارسه ضمن هيئات الأمم المتحدة المكلفة بهذه القضايا.

loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.