التغييرات تطال ضباط سامين بجهاز البحرية الملكية

عبّــر ـ متابعة

شهد جهاز البحرية الملكية تغييرات غير مسبوقة وذلك على خلفية إحالة ضباط كبار على التقاعد وتعويضهم بعناصر شابة ذات خبرة وكفاءة عالية في الجهاز، حسب “المساء”.

وأوضحت اليومية في عددها الصادر ليوم غد الأربعاء أنه من بين الضباط الذين تمت إحالتهم على التقاعد، أربعة ضباط من رتبة (كولونيل ماجور)، يشغلون مراكز حساسة، أهمها مدير المكتب الثاني في البحرية الملكية (الأمن والاستخبارات) والقائد السابق للقطاع العملياتي البحري الشمالي، ورئيس أركان القطاع العملياتي الجنوبي البحري.

وأشارت اليومية إلى أن التغييرات في جهاز البحرية الملكية جاءت مباشرة بعد مناورات عسكرية مغربية مكثفة في المياه الفرنسية، منذ أوائل الشهر الجاري ضمن مجموعة 5+5 (المغرب والجزائر وتونس وليبيا وموريتانيا، بالإضافة إلى فرنسا ومالطا وإسبانيا والبرتغال وإيطاليا).

وقادت البحرية الملكية المبادرة العسكرية نظرا للدور المهم الذي تلعبه في تعزيز الأمن البحري في منطقة غرب المتوسط، وهي العملية التي  كانت في إطار مواجهة أي خطر محتمل في منطقة البحر الأبيض المتوسط، من تهريب للأسلحة والمتاجرة بالبشر والإرهاب.

 

Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.