البوليساريو تهدد: مستعدون للتفاوض و إذا استمر الوضع فلا مناص من الحرب

ولد بن موح-عبّر

عادت الجبهة الانفصالية إلى التلويح بالخيار العسكري من جديد، و هذه المرة على لسان ما يسمى بوزير داخلية البوليساريو المدعو، مصطفى سيدي البشير، الذي قال في مقابلة مع وكالة سبوتنيك الروسية: أن البوليساريو مستعدة للتفاوض مع المغرب لكن إذا استمر الوضع فلا مناص من حرب آخرى حسب تعبيره.

و أضاف أن “المفاوضات بين المغرب وجبهة البوليساريو قرار من مجلس الأمن، والمبعوث الأممي الخاص للصحراء الغربية هورست كوهلر.”

و في قلب للحقائق، زعم القيادي الانفصالي، أن الجبهة حققت الكثير من لما يسميه الشعب الصحراوي، مشيدا في الوقت ذاته بموقف الدول الأفريقية تجاه قضية الصحراء، و هو أمر مخالف لما هو على الأرض، حيث تلقت الجبهة الانفصالية نكسات متعددة منذ عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي.

يذكر أن الجبهة الانفصالية تنتهج من مدة سياسة التصعيد الكلامي تجاه المغرب، و ذلك في محاولة لابتزاز المنتظم الدولي، و محاولة منها للتغطية على الانتكاسات الداخلية و الخارجية التي عرفتها أطروحتها الانفصالية، خاصة و أنا عدد من المتتبعين أكدوا أنه من الناحية الواقعية، فإن الجبهة لا تستطيع بإمكاناتها المحدودة أن تشكل تهديدا للمغرب و لوحدة أراضيه.

loading...
loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.