الاتحاد الاوروبي يوجه صفعة قوية للجزائر وصنيعتها “البوليساريو”

عبّر ـ مواقع

وجّه مجلس الاتحاد الأوروبي صفعة قوية لجبهة البوليساريو الانفصالية، وذلك عقب مصادقته اليوم الثلاثاء، على الاتفاقية الفلاحية مع المغرب، التي تمّ تعديلها لتطابق قرار المحكمة الأوروبية، وستشمل المنتوجات القادمة من الصحراء المغربية.

وأكثر من ذلك، سيأخذ الاتحاد الأوروبي تمثيلية المنتخبين المحليين بالأقاليم الجنوبية للمملكة، بعين الاعتبار، على الرغم من المناورات التي قامت بها الجزائر والبوليساريو واللوبي الأوروبي الداعم لهما، من أجل إعادة فتح مفاوضات بشأن هذه الاتفاقية.

وكانت جبهة البوليساريو أصدرت ما أسمته “تنديدا”، دعت فيه الدول الأوربية إلى “رفض” الاقتراح، مبرزة أن القرار سيشكل “انعكاسا خطيرا” على قضية الصحراء المغربية، غير أن المفوضية الأوربية تمسّكت بالشراكة التي تربطها مع المغرب، اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا، معتبرة إياها بالغة الأهمية بالنسبة إلى القارة الأوربية.

تجدر الإشارة إلى أن البوليساريو شرعت في اللعب على نقطة الثروات المغربية بالأقاليم الصحراوية في محاولة منها للتأثير على المجتمع الدولي، بعد العزلة الخانقة التي أدخلها المغرب إليها في الآونة الأخيرة.

loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.