اعتقال إمام مسجد بعد اكتشاف أنه من أكبر مزودي الدار البيضاء بالقرقوبي

عبّر-متابعة

تمكنت مصالح الشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء، من إعتقال إمام مسجد بدرب الفقراء، و ذلك على خلفية تورطه في تجارة المخدرات و الأقراص المهلوسة، حيث تم ضبط أزيد من 2000 قرص مهلوس بسيارته.

و حسب ما أفادت مصادر مطلعة، فإن عناصر الشرطة نصبت كمين للإمام، قبل أن يتم ضبطه متلبسا بحيازة المواد المذكورة.

و هذا و تمت إحالة الإمام، على وكيل الملك بمحكمة عين السبع، من أجل حيازة وترويج الأقراص المهلوسة، بعد أن تم وضعه رهن المراقبة من قبل مختلف الفرق الأمنية بالمنطقة بعد توصلها بمعلومات تفيد تورطه في ترويج المخدرات بمختلف أنواعها، سيما بعد الاشتباه في تورطه في قضية حجز كميات كبيرة من “السيلسيون “، إلا أن حذره الشديد كان يجهض أي عملية لاعتقاله متلبسا بحيازة المخدرات.

و كشفت نفس المصادر، أن اعتقال مروج لـ “القرقوبي ” بالتقسيط بالمنطقة، قد ساهم  في سقوط الإمام ، إذ خلال تعميق البحث معه، أقر أن مزوده الرئيسي إمام مسجد بدرب الفقراء، وهي المعلومة التي تعاملت معها الفرقة المذكورة بشكل عملي، إذ تمت مراقبة تحركاته والاتصالات التي يجريها، إلى أن تم التأكد أنه في طريقه إلى محطة أولاد زيان من أجل تسلم كمية مهمة من أقراص الهلوسة من شخص قادم من مدينة بالشمال

Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.