اطلاع ملك إسبانيا على جرائم الجبهة الانفصالية في الصحراء المغربية

عبّر-و م ع

استقبل الملك فيليبي السادس عاهل إسبانيا، أمس الإثنين، رئيسة الجمعية الكانارية لضحايا الإرهاب (آكافيت) لوسيا خيمينيز، التي أطلعته على الاعتداءات التي ارتكبتها البوليساريو في الصحراء خلال الحقبة الاستعمارية وحول وضعية ضحايا هاته الاعتداءات الذين لم يحصلوا على مساعدات منذ تلك الفترة.

واستقبل العاهل الإسباني السيدة خيمينيز على هامش حفل تسليم جائزة الحقوق الإنسانية آدولفو سواريس، والتي تمنحها المؤسسة الإسبانية لضحايا الإرهاب.

وحسب الجريدة الإسبانية (لابروفانسيا)، فقد أبدى الملك فيليبي السادس اهتمامه بالاطلاع على مختلف الجوانب والقضايا التي لم يتم حلها بالنسبة للأرامل واليتامى ضحايا هذه الاعتداءات، كما هو الشأن بالنسبة للأشخاص الذين كانوا يعملون في مقاولة فوسبوكراع عندما كانت الصحراء مستعمرة إسبانية.

وذكرت الجريدة نقلا عن (أكافيت) أن المغرب وإسبانيا كانا يرتبطان آن ذاك باتفاق أمني، للحماية ومساعدة العاملين الإسبان المؤهلين وعائلاتهم والذي تأثروا مباشرة بالاعتداءات التي ارتكبتها البوليساريو على موقع فوسبوكراع ما بين 1974 و1977.

 

loading...
loading...
loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.