استدعاء زعماء الاحزاب السياسية للقصر الملكي على خلفية احتجاجات الريف..

عبّر ـ الرباط

كشفت مصادر متطابقة أن القصر الملكي دخل رسميا هذه المرة على خط الاحتجاجات التي تعرفها منطقة الريف، وخصوصا مدينة الحسمية، إذ اجتمع ممثلون عن المؤسسة الملكية بزعماء الأحزاب السياسية، يوم امس السبت، في الوقت الذي لم يصدر فيه اي بلاغ او تسرب اثره معطيات عن اللقاء.

وكشف مصدر حزبي، أن هناك لقاء جمع القصر الملكي بالأحزاب حول الاحتجاجات التي تعرفها منطقة الريف، والتي استمرت لقرابة سبعة أشهر، رفض كشف تفاصيل اللقاء، مكتفيا بالتأكيد أن هناك لقاء.

حري بالذكر أن وفدا وزاريا من حكومة سعد الدين العثمانيحل قبل ايام بمدينة الحسيمة لتنزيل مشاريع في المنطقة، وخاصة مشروع “منارة المتوسط” الذي دشنه الملك محمد السادس، والذي تقدمه وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، ووزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، عزيز أخنوش، ووزير الصحة، لحسن الوردي، ووزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء عبد القادر أعمارة.

وضم الوفد الحكومي أيضا محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال، ووزير التربية والوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، محمد حصاد، وشرفات أفيلال، كاتبة للدولة لدى وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء مكلفة بالماء، إلى جانب علي الفاسي الفهري، المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب.

Sponsored by SARA NETWORK
loading...
loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.