استئنافية طنجة تلغي قرارا سابقا من نوعه في المغرب وتحرم  طفلة من حكم البنوة

كبيرة بنجبور ـ عبّــر 

ألغت محكمة الاستئناف بطنجة الإثنين المنصرم قرارا تاريخيا صادرا عن المحكمة الابتدائية بقضية مرفوعة بقسم قضاء الأسرة والذي أثبت به بنوة طفلة لأبيها استينادا على اتفاقيات دولية وعلى أحاديث وآيات قرآنية.

وخلق القرار الأول من نوعه في المغرب والصادر عن ابتدائية طنجة ضجة قضائية وفقهية لاحتكامه لمجموعة من المعايير، وعلى خلفيته تقدم الأب البيولوجي بطعن في الحكم الابتدائي كما تقدمت النيابة العامة هي الأخرى باستئناف ضد هذا الحكم الصادر.

ولم تستغرق أطوار المسطرة مدة طويلة قرابة الخمسة أشهر لتفاجئ محكمة الاستئناف بإلغاء الحكم وإلغاء الطلب ويصبح حكم بنوة الطفلة لأبيها في خبر كان.

ويذكر أن صدور الحكم الابتدائي الأول من نوعه في المغرب لقي ردة فعل إيجابية واستحسن الكثيرون مضمون الحكم ليفاجأ الجميع بإلغاء الحكم الابتدائي في الاستئناف.

Loading...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.