ارتفاع أسعار السمك في الأيام الأولى من رمضان

عبّــــر- متابعة

شهدت الأيام الأولى من شهر رمضان ارتفاعا مهولا فيما يخص أسعار السمك في جل الأسواق المغربية على اختلاف أنواعه ، حيث بلغت مستويات قياسية ، مست  القدرة الشرائية للمواطن البسيط .

و  سبب هذا الارتفاع يعود بالأساس إلى عاملين رئيسيين  ، أولهما كثرة الطلب على السمك خلال هذا الشهر الفضيل ، أما العامل الثاني فمرده إلى تلاعب بعض المضاربين بأسعار السمك ، من خلال عملية ” الاحتكار ”  ، حيث يتم تخزين كميات كبيرة من أصناف السمك التي تحظى بإقبال كبير خلال رمضان و من تم التحكم بشكل واضح في أسعارها، في ظل غياب لدور الرقابة المفروضة من قبل المسؤولين .

هذا و قد شهدت أسواق السمك ارتفاعا كبيرا فيما يخص سعر ” الكروفيط ” الذي بلغ سعره بين 130 و 150 درهم ، نفس الشيء بالنسبة لـ ” الميرلا ” التي قفزت مستوى قياسي غير مسبوق بلغ 100 درهم ، في وقت لم يكن يتجاوز سعرها 60 درهم كأقصى تقدير خلال الأيام العادية . أما ” الصول ” فلم يسلم بدوره من عدوى الارتفاع الصاروخي للأسعار، إذ وصل سعره إلى حوالي 150 درهم ، في وقت ظل سعر ” السردين ” يتراوح بين 10 و 20 درهم.

Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.