اختفاء 15 طفلا بيضاويا في ظروف غاضمة بعد محادثاتهم مع “ديدي الغربة”

عبّــر ـ متابعة

اختفى 15 قاصرا بينهم فتاتين في ظروف غامضة، وتقدم أهل وذوي المختفين بشكايات بقر الأمن الإقليمي الحي الحسني بالدار البيضاء، وتطابقت الشكاية في سرد ظروف اختفاء أبنائهم، خاصة بعد اطلاع المشتكين على حسابات أبنائهم على الفايسبوك والتوصل لمحادثات جمعت المختفين بشخص ملقب بـ “ديدي الغربة”.

وتوصلت المصالح الأمنية إلى أن الشخص استدرج القاصرين وأغراهم بالهجرة ومحاسن العيش بالضفة الأخرى مستغلا صغر سنهم وتغريرهم بنعيم العيش بأوربا، وتمكنت من تحديد هويته مخفيا وراء ذلك اشتغاله مع عصابة لإسقاط الأطفال في كمين شبكات إجرامية.

وعمد القاصرون قبل اختفائهم إلى بيع هواتفهم وبعض ملابسهم لتوفير مصاريف التنقل والهجرة في تلبية لدعوة “ديدي الغربة”، حسب ما كشف عنه أقارب الضحايا لـ”الصباح”.

Loading...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.