اتفاق مغربي برتغالي على عقد اجتماع من مستوى عال يبحث توسيع آفاق التعاون

 

عبّر ـ و م ع

أعلنت كاتبة الدولة في الخارجية والتعاون بدولة البرتغال، تيريزا ريبيرو، الجمعة 15 شتنبر بالرباط، عن اتفاق مغربي برتغالي بخصوص التهييء لاجتماع من مستوى عال بهدف توسيع وإغناء مجالات التعاون.

وأشارت المسؤولة البرتغالية، في ندوة صحفية في أعقاب المباحثات التي أجرتها مع كاتبة الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي مونية بوستة، إلى أنه “يتعين على البلدين بحث عقد اجتماع من مستوى عال من أجل الوصول إلى نتائج ملموسة من شأنها أن تعود بالنفع على المغرب والبرتغال في مختلف الميادين، ولاسيما في قطاعات الصناعة والسياحة والنهوض بالاستثمارات والطاقات المتجددة والثقافة”.

وأبرزت تيريزا ريبيرو ضرورة زيادة العمل من أجل تعزيز التقارب بين البلدين بهدف استقطاب استثمارات من الجانبين، مشيدة في هذا السياق بالعلاقات “التاريخية” التي تجمع المغرب والبرتغال.

ومن جهتها، نوهت مونية بوستة بجودة علاقات الصداقة القائمة بين البلدين والتي تندرج في إطار “دينامية تتطلع إلى المستقبل” تسعى إلى توسيع الشراكة الاقتصادية وتعزيز التعاون القطاعي.

وشددت كاتبة الدولة على أهمية التهييء لانعقاد اجتماع من مستوى عال يتوخى بحث السبل القمينة بالنهوض بالمبادلات الاقتصادية والتجارية وتحفيز المقاولات الصغرى والمتوسطة وإغناء مجالات التعاون.

وأضافت أن التعاون البرلماني يشكل بدوره مجالا للتعاون بين نواب البلدين في أفق توطيد العلاقات القائمة بين المغرب والبرتغال.

وكانت المسؤولة البرتغالية قد أجرت يوم أمس الخميس مباحثات مع كاتب الدولة لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، المكلف بقطاع التعليم العالي والبحث العلمي، خالد الصمدي، تطرقت إلى سبل تعزيز التعاون المغربي البرتغالي في مجال التعليم العالي والتعاون بين الجامعات.

Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.