إدانة ربان طائرة الحسن الثاني بـ 10 سنوات حبسا بسبب خطإ في وثيقة وقع سهوا

عبّــر ـ متابعة

أدانة المحكمة الاستئناف بالبيضاء ربانا متقاعدا وعدلان بـ 10 سنوات سجنا، وذلك بعد ثبوت تزوير في أوراق رسمية واستعمالها، وكان الربان المتبعة في قضية التزوير يشتغل ربانا طائرة الملك الراحل الحسن الثاني، وتفاجأ الربان بقرار الاعتقال والمتابعة خاصة وأن الأمر يتعلق بتفويض أشقته له وكالة لتسيير ممتلكاتهم، وأنه خلال كتابة الوثيقة وقع خطأ أن الأشقاء كانوا حاضرين،  حسب “الصباح”.

وأوضح المصدر أن  الربان المتقاعد أكد أن الخطأ وقع سهوا من قبل العدلين وأنه ليس المعني بالمتابعة، مستنكرا عدم خضوعه لمسيطرة الاستماع من قبل الضابطة القضائية، ومشيرا إلى أنه توصل باستدعاء من قبل قاضي التحقيق وظن أن الأمر يتعلق بشهادة سيدلي بها في الموضوع ليجد نفسه معتقلا ودون أي استنطاق.

ويذكر أن الربان حاصل على وسام على وسام العرش الملكي، وتقاعد في 2010، وأن القضية تعود لتحرير 3أشقاء للربان توكيلات بشكل منفر تحمل طابعا رسميا، وسلموها لأخيهم للقيام بتوكيل وتسيير ممتلكات الأشقة المتواجدين خارج المغرب، غير أن العدلان أوردا في التوكيل أن الأشقاء كانوا أمامهما خلال تحرير التوكيل الأمر الذي فطن إليه أشقاء أخرين للربان وسلموه للسلطات مطالبين بالتحقيق لأن أشقاءهم كانوا خارج أرض الوطن.

loading...
loading...
loading...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.